منتدى فجر جديد الاسلامي

حبيبي في الله إنك لم تسجل ... شاركنا في أن تعم الإفادة لجميع المسلمين بتسجيلك ومشاركتك معنا وجزاك الله خيرا

ربنا لولاك ما اهتدينا ... ولا صمنا ولا صلينا ... فأنزل اللهم سكينة علينا ... وثبت الأقدام إن لاقينا


    هل الشباب بحاجة إلى قدوة ؟

    شاطر
    avatar
    إدارة المنتدى
    الادارة

    النوع : ذكر

    رقم العضوية : 1

    عدد المشاركات : 149

    البلد : مصر - كفرالشيخ

    تاريخ التسجيل : 02/05/2009

    هل الشباب بحاجة إلى قدوة ؟

    مُساهمة من طرف إدارة المنتدى في الأحد 17 مايو 2009, 02:51



    إذا سألك أحدهم عن أهم مأزق يواجه الشباب، فعليك أن تعتدل في جلستك وتبدأ في تغيير ملامح وجهك الى الشكل الجاد وأخذ نفس عميق والإدلاء برأيك الجهنمي الذي يؤكد على أن المشكلة الحقيقية تكمن في غياب القدوة.

    نحن مجتمعات تعشق التسلط، والقدوة ببساطة هي شخصية ذات سطوة نفسية على الشاب تثير فيهم الاعجاب أو الدهشة إلى حد التبعية.. وفي ذلك فليتنافس المتنافسون.

    الذين يصرون على أهمية وجود القدوة لم يوضحوا لنا مقاييسهم المحددة في اختيار هذه الشخصية التي تستحق أن تكون قدوة ومثلاً يحتذى. ولا أعتقد في من يقولون إن الشباب يبحثون عن قدواتهم في ملاعب الكرة وقنوات الغناء أصحاب نظرة عميقة بل هم اصحاب نظرة قاصرة، فالشاب عندما يتابع أخبار لاعب مبدع في ارض الملعب فهذا ليس تعلقاً تبعياً، والشابة التي تقوم بقصة شعر مشابهة لقصة مطربتها المفضلة ليست ذات شخصية سطحية منقادة ومولعة بكل ما تفعله هذه الفنانة.

    الأسوأ أن تجد بعض الشباب يرددون هذه النظرية بدون تمحيص، وبدون أن تكون لهم رؤية واضحة حول مفهوم القدوة.

    يقول ياسر 18 عاماً، «القدوة في رأيي هي المثل الأعلى، وأن أحترم شخصاً ما وأعتبره قدوة لي ولكنني آخذ منه الصحيح واترك السيئ». أما ماجد 17 عاماً، فكان له رأي مختلف بعد تفكير وقال « انا لا اعترف بالقدوة وليس هناك ما يسمى قدوة يجب اتباعه كما هو والتعلق به ».

    غير أن حمزة محمد من ذات الفصل الدراسي يعود ليخالفه بأنه يرى أن « القدوة يجب أن يكونوا مدرسو المواد الدينية » فهم في رأيه « أناس صالحون .. وأتمنى من الله أن أصل الى مستواهم ».

    أما جلال فكان له رأي أكثر صرامة ولكن على نفس النسق ورأى أن « المجتمع يضيع اذا كان من دون قدوة. لا بد من وجود قدوة في حياتنا، وهو من بلغ مبلغا عالياً من العلم وله من الصلاح ومظاهره الكثير».

    أكثر من ثلاثين طالبا دراسياً في المرحلة الثانوية شاركوا في الحوار ولم يخرجوا عن فلك الاراء آنفة الذكر. اذا كان من جانب تبرزه آراء الطلاب ذات النسق الواحد فهو فشل المؤسسات المدنية والتعليمية في بناء شخصية مستقلة لدى الناشئة. كما أن الأندية الطلابية في المدارس والجامعات غير قادرة على تنمية شخصية طلابها ودفعها للاستقلالية. ما يجب ان يعيه الشباب أنه يجب أن يسود عصر القدوة المؤسسة اذا كنا نريد بناء مجتمعات حقيقية، لا ينتخب فيها الانسان ممثله في المجلس البلدي لأن قدوته اختار له هذا القرار.


    _________________

    نهار
    عضو جديد
    عضو جديد

    النوع : انثى

    رقم العضوية : 36

    عدد المشاركات : 18

    تاريخ التسجيل : 08/05/2009

    رد: هل الشباب بحاجة إلى قدوة ؟

    مُساهمة من طرف نهار في الجمعة 05 يونيو 2009, 13:30

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    بارك الله لكم في طرحكم...
    وجزيتم خيرا...
    بالفعل هذا حال أغلب الشباب....
    ولكن الحمدلله توجد فئه بارك الله فيها ...
    ذات عقل راجح رغم صغر السن...(16_15 سنه)
    إستغربوا عدم وجود القدوه عند أقرانهم المسلمين...
    كيف تبحث وأنت مسلم عن قدوه....
    ونبيك وحبيك محمد خير قدوه...
    صلى الله عليه وسلم...
    ...
    في أمان الله...
    avatar
    الراغبة بالجنان1
    مشرفة

    النوع : انثى

    رقم العضوية : 67

    عدد المشاركات : 210

    المشرف المميز

    البلد : تونس

    تاريخ التسجيل : 29/05/2009

    رد: هل الشباب بحاجة إلى قدوة ؟

    مُساهمة من طرف الراغبة بالجنان1 في الخميس 02 يوليو 2009, 21:47

    الحمد لله انو فى بركة فى بعض الشباب
    ولازمن نتبع القدوة اللي وهي قدوة نبينا وحبينا المصطفى طلى الله عليه وسلم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 16 أغسطس 2018, 22:06