منتدى فجر جديد الاسلامي

حبيبي في الله إنك لم تسجل ... شاركنا في أن تعم الإفادة لجميع المسلمين بتسجيلك ومشاركتك معنا وجزاك الله خيرا

ربنا لولاك ما اهتدينا ... ولا صمنا ولا صلينا ... فأنزل اللهم سكينة علينا ... وثبت الأقدام إن لاقينا


    حكم سب الدين والدهر والرب

    شاطر
    avatar
    إدارة المنتدى
    الادارة

    النوع : ذكر

    رقم العضوية : 1

    عدد المشاركات : 149

    البلد : مصر - كفرالشيخ

    تاريخ التسجيل : 02/05/2009

    حكم سب الدين والدهر والرب

    مُساهمة من طرف إدارة المنتدى في الخميس 04 يونيو 2009, 00:09


    ما الحكم في مَن يسبّ ذات الإله؟

    أجاب عن السؤال فضيلة الشيخ/ سعد فضل، من علماء الأزهر الشريف:

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...

    فإن سبَّ الله أو سبَّ كلامه أو شيء منه كفر، وكذا سبّ الرسول صلى الله عليه وسلم، أو سنته، أو شيء منها، أو سبّ دين الشخص إذا كان دينه الإسلام؛ فيجب أن يبيّن له الحكم إذا كان مثله يجهل ذلك، فإن أصرَّ على السب فهو كافر مرتدٌّ عن ملة الإسلام يستتاب، فإن تاب وإلا قتل؛ لقوله تعالى: ﴿قُلْ أَبِاللهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ (65) لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ﴾ (التوبة).

    وإن شئت فاقرأ كتاب "أحكام المرتد" من كتب الحديث والفقه لصحيحي البخاري ومسلم و(المغني) و(المجموع) وغير ذلك من كتب الحديث والفقه.

    وأما من سبَّ شخصًا مسلمًا لذاته، فجرى على لسانه دين ذلك الشخص بدون قصد، أو على سبيل الخطأ المحض؛ فإن مثله لا يكفر ولكن يوصَى بالتحرز والحذر في كلماته، حتى لا يقع في الكفر وهو لا يشعر.

    وأما سب الدهر فقد أخرج البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "قال الله تعالى: يؤذيني ابن آدم؛ يسب الدهر وأنا الدهر، أقلّب الليل والنهار"، وفي رواية: "لا تسبُّوا الدهر؛ فإن الله هو الدهر" أخرجه البخاري ومسلم.

    قال البغوي- رحمه الله تعالى- في بيان الحديث: إن العرب كان من شأنها ذم الدهر وسبه عند النوازل؛ لأنهم كانوا ينسبون إليه ما يصيبهم من المصائب والمكاره، فيقولون أصابتهم قوارع الدهر وأبادهم الدهر، فإذا أضافوا إلى الدهر ما نالهم من الشدائد سبُّوا فاعلها، فكان مرجع سبِّها إلى الله عز وجل؛ إذ هو الفاعل في الحقيقة للأمور التي يصفونها، فنُهوا عن سب الدهر.

    هذا وبالله التوفيق، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، والله تعالى أعلم.


    _________________
    avatar
    الراغبة بالجنان1
    مشرفة

    النوع : انثى

    رقم العضوية : 67

    عدد المشاركات : 210

    المشرف المميز

    البلد : تونس

    تاريخ التسجيل : 29/05/2009

    رد: حكم سب الدين والدهر والرب

    مُساهمة من طرف الراغبة بالجنان1 في الخميس 04 يونيو 2009, 18:23

    بارك الله واثابك ونفعك بك
    avatar
    امل الاسلام
    مشرفة

    النوع : انثى

    رقم العضوية : 30

    عدد المشاركات : 33

    البلد : الشرقيه

    تاريخ التسجيل : 06/05/2009

    رد: حكم سب الدين والدهر والرب

    مُساهمة من طرف امل الاسلام في الخميس 04 يونيو 2009, 19:17

    جزاك الله خيرافادك الله وافادنا بعلمك
    avatar
    سيف الاسلام
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    النوع : انثى

    رقم العضوية : 20

    عدد المشاركات : 45

    العضو المميز

    تاريخ التسجيل : 04/05/2009

    رد: حكم سب الدين والدهر والرب

    مُساهمة من طرف سيف الاسلام في الأحد 07 يونيو 2009, 20:52

    بوركت ابا عبيده وجعلك الله للدين زخرا _وشكرا على مجهوداتك المتواصله
    جزاك الله عنا كل خير
    avatar
    اباصلاح الدين
    مشرف

    النوع : ذكر

    رقم العضوية : 82

    عدد المشاركات : 138

    المشرف المميز

    البلد : مصر -كفرالشيخ

    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    رد: حكم سب الدين والدهر والرب

    مُساهمة من طرف اباصلاح الدين في الإثنين 20 يوليو 2009, 17:06


    البلطيمي
    عضو جديد
    عضو جديد

    النوع : ذكر

    رقم العضوية : 1

    عدد المشاركات : 5

    البلد : مصر

    تاريخ التسجيل : 19/10/2009

    رد: حكم سب الدين والدهر والرب

    مُساهمة من طرف البلطيمي في الخميس 05 نوفمبر 2009, 09:54

    جزاكم الله خيراً وبارك فيكم ، وحبذا لو راجع إخواننا كتاب "الصارم المسلول على شاتم الرسول" لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، فإنه أفضل كتاب أعلمه في هذا الباب .
    ثم إن لي تعقيبا "إن سمحتم لي " في مسألة سب الله تعالى ، فإنه لا يعزر فيها أحد بجهله ـ اللهم إلا إن كان مخطئا كمن قال " اللهم أنت عبدي وأنا ربك أخطأ من الفرح ـ ؛ لأنه لا يجهل أحدٌ عظم هذه الجريمة .
    وكذا مسألة سب الرسول صلى الله عليه وسلم ؛ حيث قرر العلماء أن ساب النبي صلى الله عليه وسلم يقتل ولو تاب ؛ ذلك لأن جريمة سب النبي صلى الله عليه وسلم ارتكب جريمتين :
    1- انتهاك ما حرمه الله تعالى ، وهذا يسقط بالتوبة .
    2- انتهاك حرمة النبي صلى الله عليه وسلم ؛ وهذا لا يُدرَى هل يعفو النبي صلى الله عليه وسلم عنه أم لا .
    ثم إن هذا الباب لو انفتح لانفتح بذلك شر عظيم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 24 أكتوبر 2018, 01:25