منتدى فجر جديد الاسلامي

حبيبي في الله إنك لم تسجل ... شاركنا في أن تعم الإفادة لجميع المسلمين بتسجيلك ومشاركتك معنا وجزاك الله خيرا

ربنا لولاك ما اهتدينا ... ولا صمنا ولا صلينا ... فأنزل اللهم سكينة علينا ... وثبت الأقدام إن لاقينا


    الصبر زاد الدعاة على طريق الدعوة

    شاطر
    avatar
    إدارة المنتدى
    الادارة

    النوع : ذكر

    رقم العضوية : 1

    عدد المشاركات : 149

    البلد : مصر - كفرالشيخ

    تاريخ التسجيل : 02/05/2009

    الصبر زاد الدعاة على طريق الدعوة

    مُساهمة من طرف إدارة المنتدى في الجمعة 12 يونيو 2009, 01:56

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم .

    الصبر هو زاد الطريق في هذه الدعوة .... الصبر فضيلة يحتاج إليها المسلم في دينه ودنياه

    الصبر وحده هو الذي يشع للمسلم النور العاصم من التخبط والهداية الواقعية من القنوط .

    والأخ الداعية إلى الله يحتاج إلى الصبر على طريق الدعوة الصبر على انتفاش الباطل وتحمل الأذى الواقع عليه من أهل الباطل .

    والصبر على قلة الناصر وضعف المعين وطول الطريق ووساوس الشيطان في ساعات الكرب والضيق والشدة والمحن .

    والأخ الداعية على طريق الدعوة يصبر ولا يتزحزح ولا يتراجع ولا يحيد على طريق الدعوة مهما فعل أهل الباطل ضده "واصبر وما صبرك إلا بالله" .

    سئل الإمام المودودى ؟

    ماذا أعددت للصعوبات التي تواجهك على طريق دعوتك قال " أعددت للشدة يقيناً وللمعوقات ديناً وللظلم صبراً وللسجون والمعتقلات قرآناً وذكراً " وعجلت إليك رب لترضى" .

    والدعاة إلى الله يواجهون دائماً الأذى على طريق الدعوة بالتحمل والصبر والثبات وفى الحديث

    "ومن يتصبر يصبره الله وما أعطى أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر" البخاري

    ويقول الله تعالى "واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين" .

    والدعاة إلى الله في هذه المرحلة التي تمر بها الدعوة من اعتقال وحبس ومطاردة يحتاجون إلى الصبر والتحمل على هذا الطريق ويسألون الله عز وجل دائماً الثبات والصبر "ربنا افرغ علينا صبراً وتوفنا مسلمين" .

    ويقول الله تعالى :

    "يا أيها المدثر (1) قم فأنذر(2)وربك فكبر (3) وثيابك فطهر(4)والرجز فاهجر (5) ولا تمنن تستكثر ، ولربك فاصبر(6)" .

    الله تبارك وتعالى يوجه نبيه صلى الله عليه وسلم إلى الصبر لأن الصبر هو الزاد الأصيل في هذه المعركة مع الباطل .

    إن الدعاة إلى الله لابد لهم من مواجهة الباطل بالمزيد من العمل الجاد المتواصل والإصرار على تبليغ دعوة الحق بعزم لا يلين حتى يمكن الله لدينه في الأرض . والمعركة مع أهل الباطل وهم أعداء الدعوة هي معركة طويلة لا زاد لها إلا الصبر والإيمان والتقوى .

    نعم إن طريق الدعوة يحتاج إلى صبر على المشقة في هذا الطريق وإن صعوبته لتحتاج إلى صبر كما صبر النبي صلى الله عليه وسلم وهو قدوتنا

    "لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيراً" .

    فالصبر زاد لنا على طريق الدعوة والصبر ضياء لنا على مصاعب الطريق .

    الطريق إلى رضا الله عز وجل والجنة يحتاج من المؤمن إلى الجهاد في سبيل الله تعالى والصبر على تكاليف الدعوة يقول الله تعالى

    "أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يعلم الله الذين جاهدوا منكم ويعلم الصابرين" .

    ونسأل الله سبحانه و تعالى أن يرزقنا الصبر والثبات على طريق دعوتنا اللهم أمين

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم أجمعين


    _________________
    avatar
    الراغبة بالجنان1
    مشرفة

    النوع : انثى

    رقم العضوية : 67

    عدد المشاركات : 210

    المشرف المميز

    البلد : تونس

    تاريخ التسجيل : 29/05/2009

    رد: الصبر زاد الدعاة على طريق الدعوة

    مُساهمة من طرف الراغبة بالجنان1 في الخميس 02 يوليو 2009, 21:42

    بوركت جهودك
    جزاك الله كل خير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 20 يونيو 2018, 05:44