منتدى فجر جديد الاسلامي

حبيبي في الله إنك لم تسجل ... شاركنا في أن تعم الإفادة لجميع المسلمين بتسجيلك ومشاركتك معنا وجزاك الله خيرا

ربنا لولاك ما اهتدينا ... ولا صمنا ولا صلينا ... فأنزل اللهم سكينة علينا ... وثبت الأقدام إن لاقينا


    خذ بيد طفلك اى الله

    شاطر

    كيميائي مسلم
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    النوع : ذكر

    رقم العضوية : 10

    عدد المشاركات : 41

    تاريخ التسجيل : 03/05/2009

    خذ بيد طفلك اى الله

    مُساهمة من طرف كيميائي مسلم في السبت 11 يوليو 2009, 22:20

    خذ بيد طفلك إلى الله ....
    لا شك أن تأسيس العقيدة السليمة عند الطفل منذ الصغر أمرٌ بالغ الأهمية ، وبالغ السهولة في نفس الوقت ، ولكن حاول أن تتذكر الأمور التالية :

    1 ـ أجب على تساؤلات طفلك الدينية بما يتناسب مع سنه ومستوى إدراكه وفهمه .

    2 ـ لا تعط طفلك تفسيرات دينية غير ملائمة .

    3 ـ اعتدل في أوامرك ولا تحمِّل طفلك مالا طاقة به .

    4 ـ لا تلقن طفلك اسم الله من خلال الأحداث الأليمة ، لأن للخبرات الأليمة أثراً في تشكيك المؤمن في عقائده وانحيازه إلى النزعة اللادينية .

    5 ـ حاول أن تذكر اسم الله تعالى أمام الطفل من خلال مواقف محببة سارة ، فالطفل مثلاً قد يستوعب حركة السبابة عند ذكر كلمة الشهادتين يتلفظ بها الكبير أمامه منذ الشهر الرابع من عمره .

    6 ـ ينبغي ألا يُرعب الطفل بكثرة الحديث عن غضب الله وعذابه ، والنار وبشاعتها ، بل ابدأ بالترغيب بدلاً من الترهيب ، وبذلك ينمو الشعور الديني عند الأطفال على معاني الحب والرجاء .
    وينبغي ألا نكثر من إرهاب الطفل بعقاب الله دائماً كقولنا له : ( إن الله منتقم جبار ، وسيعاقبك ويهلكك ، ويعذبك في نار جهنم ) لئلا يتصور الإله ذاتاً مزعجة ومخيفة ، إن حب الله يوصل الجميع إلى طاعة أوامره أكثر من الرهبة والعقاب ، فلنعوِّد طفلنا إذن أن يناجي ربه ويشكره على نعمه ، ويطلب عفوه إذا أذنب حتى يكون على اتصال دائم به عزوجل ، كل ذلك بعبارات قصيرة سهلة تتناسب مع سنه .

    7 ـ على الوالدين أن يغرسوا حب الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس أبناءهم الصغار ، فنُفهم الطفل بعض شمائل النبي صلى الله عليه وسلم ، وذلك من خلال قصص السيرة النبوية كالرحمة بالصغار ، وبالحيوان وبالخدم ، ونحكي له بعض القصص المحببة من سيرته عليه الصلاة والسلام .

    8 ـ ونعلمه عقيدة الإيمان بالقدر ، فإن العمر محدود ، والرزق مقدر ، فلا يسأل إلا الله ، ولا يستعين إلا به .

    9 ـ ونعلمه أن يحمد الله على ما أعطى من الرزق ، ونعلمه أن المال مال الله ، وإن قال : لا ، إن المال من مكان كذا كمكان عمل والده ، نشرح له كيف ينبغي على الإنسان أن يعمل ليحصل على ما يطعم به أولاده ويكسيهم .

    10 ـ بين لابنك الفرق بين ( الحلال والحرام ) ، وبين ( ما نريد وما لا نريد ) ، فإذا أردنا الطفل أن ينام في الساعة التاسعة مساءاً ، فلا نشعره أن حرام أن لايفعل هذا ، فلا تعط لرغباتك الكثير من البعد الديني لتفرض تلك الرغبات على الأولاد ، فينشأ الطفل في تلك الحالة يحمل الكثير من مشاعر الذنب والشعور بأنه ارتكب ( حراماً ) لأنه لم يرتب سريره مثلاً .
    اشرح له الفروق بين الأمور السيئة لأنها تزعجك ، وبين الأعمال السيئة أخلاقياً وشرعياً ، فإحداث الضوضاء أو عدم خلع الحذاء الملوث بالطين ليس حراماً ، في حين أن الإعتداء على طفل آخر أو أخذ ما ليس له يعتبر أخلاقاً وشرعاً خطأً وحراماً في كل الأحوال .

    11 ـ ازرع في طفلك حسن الخلق ، حيث لا قيمة لإيمان بلا خلقٍ حميد ، وبدون الخلق الكريم تصبح العادات مجرد حركات لا قيمة لها ، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول : { ما من شيءٍ أثقل في ميزان العبد المؤمن يوم القيامة من حسن الخلق } .
    حذرهم من الكذب والسب واللعن والكلام البذيء ، وحذرهم من الميسر بأنواعه كاليانصيب والطاولة وغيرها ولو كانت للتسبية ، لأنها تجُرُّ إلى القمار وتورث العداوة ، وأنها خسارة لهم ولمالهم ووقتهم .

    12 ـ حذرهم من المجلات الخليعة والصور المكشوفة والقصص البوليسية والجنسية وغيرها .

    13 ـ علمهم أن الدين ليس مجرد شهادة ينطق بها الإنسان ، وليس مجرد مناسك وشعائر ، إنما الدين عاطفة تنبع في أعماق النفس البشرية تدفع الإنسان إلى حسن معاملة الآخر ، والرسول صصلى الله عليه وسلم يقول : { الدين المعاملة } .

    14 ـ عليك أن تغذي النزعة الجمالية في أطفالك عن طريق مصاحبتهم إلى الريف والبحر والجبل والمنتزهات ، دع جمال الطبيعة يتسرب إلى نفوسهم ، وروعة الخالق وعظمته تطرق قلوبهم ، فسرعان ما تملأ هذه القلوب الطيبة بحب الله .

    15 ـ علمهم أن يسألوا الله ويستعينوا به وحده ، ذكرهم بحديث النبي صلى الله عليه وسلم : { إذا سألت فاسأل الله ، وإذا استعنت فاستعن بالله } .

    16 ـ تذكر أنك قدوة لطفلك ، فلا تفعل إلا ما يرضي الله ورسوله .

    17 ـ لا تطعم أولادك إلا حلالاً ، فحذار حذار من الرشوة والربا والسرقة والغش ، فذلك سبب لشقائهم وتمردهم وعصيانهم .

    18 ـ لا تدع على أولادك بالهلاك والغضب ، لأن الدعاء قد يستجاب بالخير وبالشر ، وربما يزيدهم ضلالاً ، والأفضل أن تقول للولد : أصلحك الله ، أو ما شابهه من الأدعية الجميلة .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 24 أكتوبر 2018, 00:20